وداعاً اصدقائي وصديقاتي الجنوبين وداعاً زملاء الدراسة ولكن لنا لقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وداعاً اصدقائي وصديقاتي الجنوبين وداعاً زملاء الدراسة ولكن لنا لقاء

مُساهمة  zoelyed suliman mustafa في الأحد يوليو 03, 2011 11:34 am

بهذا العنوان الحزين قد دق جرس الحرية في عاصمة جنوب السودان اي قبل هذا الاعلان سوف نفارق اعز اصدقاء كنا قد عرفناهم عبر هذا المنبر بل عرفناهم اخوة مثقفين وقلوبهم تفيض حباً وعبقاً من الياسمين اليوم حضرت بعد يومين من بداية هذا الشهر حضرت لكي اكتب كلمات من دموعي بل كلمات اخري من دمي، وهانذا اودعهم الى قيام دولتهم الجديدة بل نعزهم ونمجدهم انهم شعب صنعوا التاريخ عبر نضال طويل وتاريخ جديد في فجر السودان الموحد سابقاً، الجنوبيون ليس وحدهم في هذا السودان بل هم شعب قبلوا بكل قبائل السودان في جنوبنا التي تمر به النيل الابيض من منابع بحيرة فكتوريا حضورياً في دولة العشق التحريري،حضورياً عندما وقع الزعيم الراحل الدكتور جون قرنق دمبيور ورفاقه في النضال اتفاقيات اديس ابابا ثم جولات اخري في العاصمة النيجرية ابوجا حضوريا في كل المحافل الدولية الى ان كانت الخاتمة ب برتكولات مشاكوش وخاتمة باتفاقية نيفاشا التي ضمنت للشعب الجنوبي حق تقرير المصير. هنا نكتب تلك اللحظات الجميلة التي عرفت فيه اصدقاء الدراسة ومنهم على سبيل المثال بيتر واستيفن و وليم كانو زملاء في مدرسة ابوسعد المتوسطة كنا نلتقي معهم في كل مكان في العاصمة القومية وايضاً صديقاتي من الجنوبيات التي عرفتهم في الجامعة وفي الحي . ايضا عرفت مجموعة من الاصدقاء في هذا المنبر وعلى رأسهم قائد المسيرة وزميل المنبر دينق ورجل اخر لن ننسى تاريخه هو شول اشونق ،دوت مجوك وغيرهم من زملاء المنبر ،اخوتي الجنوبين هنا اسجل هذا التاريخ العظيم لشخصكم الواعد بدولة حرة ونزيهة دولة تعني لنا الديمقراطية ولكن اعتذر لمن خانني الذاكرة في ذكر اسمه . احبابي حبيباتي قد يعجز الكلمات حينما اكتب عنكم كلمة الوداع ،ولكن حينما اكتب كلمة اللقاء فيسعدني ان اكون منكم وبل مشارك بافكاري من اجل قيام دولة الحرية. ومن خلال هذا التوثيق ندعو الفنانين العملاقين وهم الفنان محمود عبدالعزيز والفنان النور الجيلاني وكل من كان يغني لجنوبنا الغالي جنوبنا التي روت ارضها بدماء المناضلين بل مناضلين كانوا يبحثون عن كلمة اسمها الحرية.


عدل سابقا من قبل zoelyed suliman mustafa في الإثنين يوليو 04, 2011 9:44 am عدل 1 مرات
avatar
zoelyed suliman mustafa
Admin

المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 01/02/2008
العمر : 42
الموقع : http://zoelyed.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zoelyed.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بقية النص الادبي:وداعاً اصدقائي وصديقاتي الجنوبين وداعاً زملاء الدراسة ولكن لنا لقاء

مُساهمة  zoelyed suliman mustafa في الإثنين يوليو 04, 2011 9:44 am

بهذا العنوان الحزين قد دق جرس الحرية في عاصمة جنوب السودان اي قبل هذا الاعلان سوف نفارق اعز اصدقاء كنا قد عرفناهم عبر هذا المنبر بل عرفناهم اخوة مثقفين وقلوبهم تفيض حباً وعبقاً من الياسمين اليوم حضرت بعد يومين من بداية هذا الشهر حضرت لكي اكتب كلمات من دموعي بل كلمات اخري من دمي، وهانذا اودعهم الى قيام دولتهم الجديدة بل نعزهم ونمجدهم انهم شعب صنعوا التاريخ عبر نضال طويل وتاريخ جديد في فجر السودان الموحد سابقاً، الجنوبيون ليس وحدهم في هذا السودان بل هم شعب قبلوا بكل قبائل السودان في جنوبنا التي تمر به النيل الابيض من منابع بحيرة فكتوريا حضورياً في دولة العشق التحريري،حضورياً عندما وقع الزعيم الراحل الدكتور جون قرنق دمبيور ورفاقه في النضال اتفاقيات اديس ابابا ثم جولات اخري في العاصمة النيجرية ابوجا حضوريا في كل المحافل الدولية الى ان كانت الخاتمة ب برتكولات مشاكوش وخاتمة باتفاقية نيفاشا التي ضمنت للشعب الجنوبي حق تقرير المصير. هنا نكتب تلك اللحظات الجميلة التي عرفت فيه اصدقاء الدراسة ومنهم على سبيل المثال بيتر واستيفن و وليم كانو زملاء في مدرسة ابوسعد المتوسطة كنا نلتقي معهم في كل مكان في العاصمة القومية وايضاً صديقاتي من الجنوبيات التي عرفتهم في الجامعة وفي الحي . ايضا عرفت مجموعة من الاصدقاء في هذا المنبر وعلى رأسهم شباب كانوا يدونون تاريخ هذا الوطن وهم :زملا بمنبر سودانييز اون لاين دوت كم ( دينق و شول اشونق ودوت مجوك )وغيرهم من زملاء المنبر ،اخوتي الجنوبين هنا اسجل هذا التاريخ العظيم لشخصكم الواعد بدولة حرة ونزيهة دولة تعني لنا الديمقراطية ولكن اعتذر لمن خانني الذاكرة في ذكر اسمه . احبابي حبيباتي قد يعجز الكلمات حينما اكتب عنكم كلمة الوداع ،ولكن حينما اكتب كلمة اللقاء فيسعدني ان اكون منكم وبل مشارك بافكاري من اجل قيام دولة الحرية. ومن خلال هذا التوثيق ندعو هؤلاء الفنانين الذين غنوا ورقصوا لجنوبنا الحبيب وهم الفنان محمود عبدالعزيز والفنان النور الجيلاني والفنان عماد احمد الطيب والفنانة بهاء عبدالكريم وابناء الجنوب انفسهم الذين غنوا باسم السودان وهم ابراهيم دينق والشاب شول مانوت وتريزا واستيفن وكل من كان يغني لجنوبنا الغالي، جنوبنا التي روت ارضها بدماء المناضلين بل مناضلين كانوا يبحثون عن كلمة اسمها الحرية.
الفنان /النور الجيلاني غني لعروس الجنوب فيفيان وغني الفنان محمود عبدالعزيز للعاصمة جوبا وايضاً كت قد كتبت قصيدة في جنوبية اصيلة اسمها سارة باسم بنت افريقيا
بنت افريقيا
كلمات|ذواليد سليمان مصطفى
بنت افريقيا بنت الاسرة
بنت الغابة ولون السمره

جمال فتان وامال احلامنا
إنت السمحة وشبه الدره

ماليك مثيل فى كل الكون
إنت الروعة واصل النضره

بنت افريقيا
إنت الفال والقيمة السمحه
وبيك نشكل أجمل لوحه

حشمه تزيد فرهيدك عفه
والستره تزينك وضاويه الطرحه

والباباى من حسنك غاير
وليك ينساب النيل بفرحه

بنت افريقيا
يا بنت الغالية سيرتك سامية
وصوتك نغمه واصدح غنيه

اشجار الموز وكل التك
يتمايل زيك يا اجمل منيه

جنات افريقيا وحور الجنه
يارب تسعدنا وما تبعدنا

بنت افريقيا
نسيم الحب ونسيم الغابه
إنت الدهشه إنت الغره

شلالات فكتوريا جنادل النيل
شاي الريف والبن الكيني
والناس تتكلم داخل الخضره
وفى اعماقنا مكانك فطره

بنت افريقيا
زهرة ياسمين ورمال الصحره
وتحفة امالنا الما مكسوره

ما لينا غيرك وانت الساره
ما انت الجنة واصلك صوره

انت الرقة وفيك الغاية
ايديك الامنة يمين مستوره

بنت افريقيا
شكل الكاكاو وطعم النعناع
وفى الابنوس غايات مدخوره

فرع الزيتونة يا بنت يا خجوله
وقصة عمرنا الكان اسطوره

شجرة النخلة وست الكل
ايقاع دلوكه كانت نوره

بنت افريقيا
دماء زنجية دماء عربيه
يا بنت بالجد يالثوريه

اهدى الكون اجمل لحن
يا عطر فواح وعيون سحريه

نبع الحنان ونبضات القلب
اصلك جيتي للحريه


صدقوا او لاتصدقوا شعب عشنا معهم في كل البلاد في الغرب والوسط والشرق والغرب وعشنا معهم برغم عنفوان السياسة عاصرناهم في الدراسة والحياة العملية والعلمية بل كانو امتز الشعوب في عملهم كانوا لهم الغاية والبساطة وبالرغم من اخطأ السياسين بل ساستنا الذين جعلونا دولتين من دولة اصبحت ماضية اني فراقهم يحزنني لان بعد رحيلهم ترون ما يدور في الجحيم الشمالي وامراض تفتك بنا و اول الامراض انهيار الاقتصاد الشمالي وتدني العمالة وارتفاع اجير العمالة حتى لوتم جلب العمالة من الدول الفقيرة سوف يظل الحال اسوأ من بعد اي حال.
وهذا ما كتبه احد الجنوبين من بلاد المهجر: (أنا راحل/ ميارديت شيرديت دنيق/ فلوريدا
في الأيام القليلة القادمة أنا راحل للجنوب، تاركا الخرطوم ونواحيه من أم درمان وبحري...أنا عائد إلى موطني الأصلي.. أنا مغادرلأنني لم أنتمي لهذا الوطن؛ بل عشت فيه غريبا مثل أي أجنبي. أنا ذاهب للجنوب تاركا كل شيء ورائي ،ذاك الشمال الذي عشقت أهاليه وأحببت جوار أناسه.
أنا راحل، سأترك كل شيء وأحتفظ بالذكريات الجميلة للمناطق الجذابة التى تعودت زيارتها .تلك البقع الطيبة التي نشأت فيها وترعرت . أنا تارك ورائي ملاعب كرة القدم التي كنت أمرح فيها وزملائي. حديقة القريشي وجيلي وخزان سنار والأماكن التي كنا نحتفل فيها بعيد الفطر المبارك وعيد الأضحى ورأس السنة الميلادية .
قريبا أنا مسافرحاملا أحزاني معي, سنار المدنية التي نشأت في وسطها منذ صغري. المدينة التي دخلت مدارسها, و تعلمت فيها نطق اللغة العربية وكتابة أحرفها . تلك سنارالأميرية والجنوبية والشمالية والشرقية أنا الراحل يقتلني آلم ذكريات الأساتذة الأجلاء الذين أوصلوني إلى ما وصلت إليه من العلم والمعرفة والثقافة .أنا مغادر الشمال ولن أراهم للمرة أخرى, أذكر منهم الأستاذ بكري أحمد, مدير المدرسة الأميرية الشرقية سابقا والأستاذ الطاهر معاذ علي الذي علمني أبجديات اللغة العربية وكيف أتذوق قصائدها الحلوة، وحافظ ولي الذي درسني خريطة السودان الموحد وطبيعته الجغرافية وموارده البشرية والإقتصادية . وذاك الأستاذ نعيم سعد، وكيل بمدرسة الأميرية الشرقية وهو من أبناء الحوش في الجزيرة زرع بداخلي كراهية لأهالي الشمال السوداني.
فإلى أي جنوب أنا ذاهب ؟ إلى جنوبي القديم ؟ أم إلى الحزام الشمالي الجنوبي. ففي نفسي شيْء من الشمال لا أريد مفارقته وعشق للجنوب أريد معانقته) .انتهى.
التاسع من يوليو يرفرف علمكم في سماوات الحفاوة وفي هذه اللحظات تختفي معالم العلم الذي رفرف في سماء السودان الموحد منذ فجر الاستقلال الى يومنا هذا 55 عام، وان الفجر الجديد لوطنكم قد اشرقت بتاريخ 9 يوليو 2011م ومن تاريخ هذا اليوم يكون اليوم الاول لرفع علم استقلال دولتكم باسم اخر لايفارق كلمة السودان بل دولة( جنوب السودان).
وان رئيسكم الذي خلد مقاعد الحكم من الراحل المقيم في قلوبنا الدكتور/جون قرنق ،قد حالفه الحظ ان يكون هو اول رئيس غير منتخب لدولة الحرية والمساواة هو الفريق سلفاكير ميارديت فالتحية له وهو يشهد اشراقات هذا اليوم الذي ينزل فيه علم السودان الموحد ويرفع علم الانقسام التي اختارت دولة جديدة باسم دولة جنوب السودان. في يوم جديد يوم من يوميات الحرية.
فأن العلم الذي رفرف منذ فجر الاستقلال سوف يسقط كجنازة تم اختياله من دون علم الاخرين .ويكون يوم 9 هو شاهداً للتاريخ.
رحم الله القائد والمربي الذي غرس في جيل الشعب السوداني اسم السودان الجديد والكل تمناه ان يكون هو الرئيس ولكن قدر الله ان ينتقل الى الرفيق الاعلى رحم الله رجل السلام الدكتور جون قرنق دمبيور الذي اسس لمستقبل السودان القادم بشكله الجميل المشرق، وترك لنا ام شهامة وهي ماما ربيكا التي هتفت و هي تهتف من اجل وطن يسع الجميع.
ايها الشباب قد رقصتم معنا وغنيتم معنا كنا نشارككم افراحكم وتشاركونا افراحنا واليوم لانجد من يشاركنا كنتم قد ادخلتم فينا ثقافتكم الحاضرة كنتم جيل يعرف قدر نفسه والآن قد حان موعد فراقكم بسبب أخطأ سياسية ولعنة الله على الساسة فهنئاً لكم وانتم تحملون علمكم من اجل بسط الحوار والامن ودمتم امنين.
ماذا فعلنا للسياسين ماذا فعلنا للقادة الذين وافقو بتقسيم السودان لماذا نطرد من هذا الوطن الواحد،شعب جنوبي ولدو في شمالنا وكانو افصحنا منا لغة في اللغة العربية واللغة الانجليزية وبل ولدو فيه ودرسو فيه وتخرجو من جامعته هل ارتكبو جرائم لايليق بنا ولكنهم ابرياء كل شئ امامنا قد اختفت ملامحه كل شئ تجاوزت مرحلة الخيال وانتم لا تتواجدون داخل هذه العاصمة كما عرفتكم في السابق اتتركون هذا الوطن التي تبلغ مساحته مليون ميل مربع وتنسون ان اجدادكم كانوا ابطال للتحرير من دنس المستعمر ،لما ايها الاخوة نجعلهم اجانب لما نجعلهم يعيشون في بلد يتم فيه استبعادهم بدون وجه حق؟ ولكن ان السودان دولة يسع الجميع في كل مناهجه الثقافية ،كنا نرقص معكم باغاني استيفن وابراهيم دينق وكثير من الفنانين الجنوبيون كنتم خير كلمة ارسلت لكي تدخل في جوانحنا. (ذواليد سليمان مصطفى0912190458)
Zoe_suliman@yahoo.com

avatar
zoelyed suliman mustafa
Admin

المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 01/02/2008
العمر : 42
الموقع : http://zoelyed.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zoelyed.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى